عبد الله عامر عبده

طالب بجامعة الأزهر.  ألقى القبض عليه من منزله يوم 6 ابريل 2017. تعرض للاختفاء القسري لمدة شهر ثم ظهر على ذمة القضية رقم 3947/2017 إداري العجوزة بتهمة الانضمام لجماعة ارهابية. تعرض للاختفاء للمرة الثانية في يونيو 2017 لمدة 9 أشهر، ثم تم تدويره على القضية رقم 1023/2020 جنايات البساتين بنفس التهمة في القضية السابقة. في 18 نوفمبر 2020 قررت محكمة الجنايات إخلاء سبيله هو واثنين آخرين على ذمة نفس القضية ولكن تم تدويره على ذمة القضية رقم 62 لسنة 2021 جنح حدائق القبة.

منار عادل أبو النجا

مدرسة رياضيات بجامعة طنطا، متزوجة ولديها ابن.

 ألقى القبض عليها من منزلها بالإسكندرية يوم 9 مارس 2019 هي وزوجها عمر عبد الحميد أبو النجا وابنهما البراء البالغ من العمر وقتها عاما واحدا. تعرضت الأسرة كاملة للاختفاء القسري لمدة 23 شهرا بدون تواصل مع العالم الخارجي أو معرفة ذويهم مكان احتجازهم. وفي يوم 20 فبراير 2021 ظهرت السيدة منار في نيابة أمن الدولة مع ابنها الذي أصبح عمره 3 سنوات عقب عامين من الاختفاء القسري. تم عرض منار على النيابة على ذمة القضية رقم 970 لسنة 2020 أمن دولة بتهمة الانضمام وتمويل جماعة إرهابية. وقد ذكر محضر النيابة أن منار تم القبض عليها يوم 17 فبراير 2021 وليس 9 مارس 2019، على الرغم من حصول أهلها على حكم من المحكمة منذ عامين بإلزام وزارة الداخلية بالإفصاح عن مكان احتجازها. تم ترحيل منار إلى سجن القناطر وتسليم ابنها إلى أهلها، ومازال مصير زوجها عمر ومكان احتجازه غير معلوم حتى تاريخه. محتجزة في سجن القناطر نساء.

محمد أحمد مصطفى

طالب بجامعة الأزهر. ألقي القبض عليه من منزله يوم 6 ابريل 2017. تعرض للاختفاء القسري لمدة شهر ثم ظهر على القبضية رقم 3947/2017 إداري العجوزة بتهمة الانضمام لجماعة إرهابية. تعرض للاختفاء للمرة الثانية في يونيو 2017 لمدة 9 أشهر، ثم تم تدويره على القضية رقم 1023/2020 جنايات البساتين بنفس التهمة في القضية السابقة. في 18 نوفمبر 2020 قررت محكمة الجنايات إخلاء سبيله هو واثنين آخرين على ذمة نفس القضية، ولكن تم تدويره على ذمة القضية رقم 62 لسنة 2021 جنح حدائق القبة.

حسن خالد حسن

طالب ثانوي من مواليد 1 يناير 2000.

 ألقي القبض عليه يوم 3 مارس 2019 من محيط مسجد القائد ابراهيم بالإسكندرية. متهم في القضية رقم 448 لسنة 2019 أمن دولة بالانضمام لجماعة إرهابية ونشر أخبار كاذبة. تعرض للاختفاء لمدة 8 أيام قبل ظهوره على ذمة تلك القضية.

أيمن علي ابراهيم موسى

من مواليد 25 أكتوبر 1993،

 حاصل على بكالوريوس اقتصاد وعلوم سياسية من داخل السجن،

 أعزب. ألقي القبض عليه يوم 6 اكتوبر 2013 في أحداث تظاهرات رمسيس، وكان طالب هندسه ميكانيكا بالجامعة البريطانية في ذلك الوقت. تم الحكم عليه في القضية رقم 10325 لسنة 2013 جنايات الأزبكية والمقيدة برقم كلي 3600 لسنة 2013 شمال القاهرة بالسجن 15 عاما وغرامة مالية قدرها 20 ألف جنيه والمراقبة خمسة سنوات بتهمة التظاهر والانتماء لجماعة محظورة، والتحريض على العنف، والتعدي على قوات الأمن. تم فصله من كلية الهندسة بعد حبسه، ثم حصل على بكالوريوس الاقتصاد والعلوم السياسية من داخل السجن. محبوس يسجن المزرعة بطره.

إسماعيل الإسكندراني

متزوج، صحفي استقصائي وباحث متخصص في شئون سيناء والجماعات الإسلامية.

 ألقي القبض عليه يوم 29 نوفمبر 2015 من مطار الغردقة أثناء عودته من برلين، تم التحقيق معه في القضية 596/2015 حصر أمن الدولة بتهمة الانتماء لجماعة محظورة والترويج لأفكارها، ونشر أخبار كاذبة حول الأوضاع في سيناء. ظل إسماعيل الإسكندراني قيد الحبس الاحتياطي لأكثر من سنتين، أي فيما يتجاوز الحد الأقصى للحبس الاحتياطي، ثم في 6 يناير 2018 تم إحالة القضية إلى المدعي العام العسكري، حيث حكمت المحكمة العسكرية في 22 مايو 2018 بالسجن 10 سنوات، وقيدت القضية برقم 18 لسنة 2018 جنايات عسكرية شمال القاهرة. محبوس في سجن المزرعة بطره.

أحمد تهامي عبد الحي

أستاذ مساعد العلوم السياسية بجامعة الإسكندرية.

 ألقي القبض عليه يوم 3 يونيو 2020، وتعرض للاختفاء القسري لمدة 17 يوما، ثم وجهت له اتهامات في القضية رقم 649 لسنة 2020 حصر أمن الدولة بالانضمام لجماعة إرهابية، نشر أخبار كاذبة، وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.